إشعار

Sign Up

ورق غار

ورق الغار بالصور

الغار نبات عطريّ معمّر، استخدمت أوراقه منذ القدم من قبل الرومانيين واليونانيين لأغراضٍ طبيّة وتعود جذوره إلى آسيا الوسطى والهند. ويطلق على أوراق هذه النبتة إسم أوراق الغار أو أوراق موسى. تعرّفي معاً في ما يلي إلى أهمّ خصائص ورق الغار، إستخداماته في المطبخ وفوائده المختلفة!

شراء وحفظ ورق الغار
إشتري ورق الغار يابساً من السوبرماكت أو من عند العطّار واحفظيه على حرارة الغرفة في حاوية مغلقة بعيداً عن أشعّة الشمس المباشرة في مكانٍ بارد ومعتم. غالباً ما لا تفسد الأعشاب المجففة مع الوقت ولكنّها قد تفقد جودتها. لاختبار جودة ورق الغار، حفّي ورقة بيديك ثمّ اشتمّيهما إن شعرت برائحة قوية يكون ورق الغار لا يزال جيّداً.

كيف يستخدم ورق الغار؟
يستخدم ورق الغار عند تحضير الوصفات لتنكيه الاكلات وتجنّب الظفر فيها. يوضع ورق الغار يابساً عند الطهي ثمّ يزال عند التقديم. يستخدم غالباً عند تحضير الأطباق الرئيسية من طبخات مثل بطاطس مطبوخة مع الخضار أو أرز أبيض بالدجاج. كما يستعمل عند تحضير الشوربات على غرار شوربة العدس الأصفر أو شوربة البطاطس. نذكر أنّ أوراق الغار تنكّه الوصفات جيّداً إن تمّ طهيها على نارٍ هادئة.

فوائد ورق الغار
لأوراق الغار الكثير من الفوائد الصحية نذكر منها المساعدة في علاج السكري والكوليستيرول في الدم فهي تحتوي على مضادات الأكسدة المحسّنة لعمل القلب. إلى ذلك، تساعد أوراق الغار على هضم الطعام، يكفي فقط أن تغلي ورق الغار مع القليل من الزنجبيل في الماء وتشربيه مع أو من دون عسل. تعالج أوراق الغار أيضاً نزلات البرد وأعراض الربو، إستخدميها بالطريقة التي ذكرناها لك سابقاً.

هل تعلمين؟
تتواجد أوراق الغار في العديد من مركبات العناية بالبشرة إذ هي غنية بالمعادن والفيتامينات. كما تساعد على التقليل من التجاعيد، إغلي 5 أوراق غار في كوبين من الماء ثمّ ضعيها في وعاءٍ كبير وتنشّقي البخار المنبعث.
كان الرومانيون يستخدمون ورق الغار للحماية من الرعود ولجلب الحظّ الجيّد والوفير!

المعلومات الغذائية

وحدات حرارية 5 غكمية الدهون الإجمالية 0 غدهون مشبّعة 0 غ
كولسترول 0 غكربوهيدرات 0 غالألياف الغذائية 0 غ
بروتين 0 غفيتامين A 2 %فيتامين C 1 %
كالسيوم 1 %حديد 4 %صوديوم 0 ملغ

* ترتكز نسبة الاستهلاك اليومي على حمية غذائية ذات 2000 وحدة حرارية. وقد تكون نسبة استهلاكك اليومية أكثر أو أقل من هذه النسبة وذلك بحسب حاجة جسمك للوحدات الحرارية.