أضيفي الوصفة إلى كتاب طبخ

تسجيل الدخول سبق أن أضفت الكتاب؟ سجّلي دخولك

أضيفي كتاب طبخ جديد
من الضروري أن تملأي كلّ الخانات التي تتضمّن علامة * (*)
اسم كتاب الطبخ *
يمكنك استخدام الأحرف والأرقام ورموز !()-+{}[] فقط. يجب أن يبدأ اسم كتاب الطبخ بحرف.

في حال لم تكوني مسجلة، سوف يتمّ تحويلك تلقائياً إلى صفحة التسجيل قبل إضافة كتاب الطبخ.

إشعار

Sign Up

هل تعرّضين عائلتك للخطر إن استخدمت هذه اللحوم؟

اللحم الفاسد بالصور

نستخدم اللحوم يومياً في عددٍ كبيرٍ من الأطباق العربية والعالمية، ومن المهمّ جدًّا التأكد إن كانت طازجة. فاللحوم الفاسدة تحتوي على البكتيريا التي تعرّض عائلتك لخطر التسمّم. وتختار السيدات في بعض الأحيان اللحوم بحسب لونها. فماذا تعني ألوان اللحوم المختلفة؟

عندما نفكّر باللحم الأحمر، نتخيل قطعة لحمٍ حمراءَ زاهية. هذا اللون هو نتيجة تفاعل البروتين في اللحمة مع الأكسيجين في الهواء، فيعطيها اللون القويّ. ولكن لا تتشابه كلّ اللحوم باللون والشكل. يلعب نمط حياة الحيوان دورًا كبيرًا بتحديد نوع ولون اللحمة. يتأثّر اللون بعوامل عدّةٍ مثل النظام الغذائي والرياضة والعمر الذي يجعل لون اللحوم داكناً.

أسباب تغيّر لون اللحم
كما أن تعرّض اللحمة إلى الهواء والضوء لفتراتٍ طويلة يؤدي إلى تغيير لونها من الأحمر الزاهي إلى الأحمر الداكن. ويتحوّل لون بعض اللحوم مثل لحم الهمبرغر إلى الرمادي، ولكن يبقى لونها أحمر أو وردي من الداخل. يتغيّر اللون أيضًا عند تجميد اللحوم النيئة، فيصبح لونها باهتٌ.

هل يجب تناول هذه اللحوم ؟
التغيير في اللون وحده لا يعني أن المنتج غير صالح للأكل. تغيرات اللون طبيعية للمنتجات الطازجة. للتأكّد من صلاحية اللحوم، تأكّدي من رائحتها ومن ملمسها. فالرائحة الكريهة والقوية دليلٌ على فساد اللحمة. وإن كان ملمسها لزجاً ودبقاً، فهذا يعني أيضًا أنّها غير صالحة للأكل.

التعليقات